محلية لبنانية نحوية

مش مهم شو اسمها، لغة لبنانية او لغة محكية، او لهجة محلية، او نحوية. المهم انها لغة او لسان من الانسان الى الانسان. يعني اذا قلتلو للواحد، كدشلك هالتفاحة، او قلتلو كول هالتفاحة، او تفضل تفاحة، او kellak hal-tefe7a. المهم انو عم يعطيك تفاحة لتاكل… مش احسن ما يسبلك الدين او يعطيك شي بوكس على حنكك. شي بينرفز صحيح.

وما تكون مفكر انو في حدا ناطرك لتقلو شو بيجوز او ما بيجوز. الدنيي بتروح لقدام وللافضل دائما. الانسان جرايمو كتير. مش من زمان مات مية مليون انسان بحربين عالميتين. ومع ذلك عم يتعلم الانسان يعمل عالم احسن وملائم لاحتياجاتو، ومنها اللغة. لازم تعرف انو اهم الشعرا، وعادة هني افضل الكتاب بالحرف، بيكتبوا نحوي وعامي. واللغة العربية النحوية ما رح تكون اكبر من اللغة الانكليزية او الاسبانية. بالانكليزي كلنا منعرف انو في انكليزي وفي اميريكي وتنياتن اسمن انكليزي. يعني ما وقفت اللغة عائق والدليل انو كل التكنولوجيا هي بالانكليزي. وفي اسباني ارجنتيني وفي اسباني اسبانيا.

عم اكتب هالمقال لانو ليال حداد في جريدة الاخبار عتلاني هم موقع ويكيبيديا، قال بدها تفلس، وانو الجزائريي عم يكتبوا باللغة المحليي، وردوا المصاروي وصاروا يكتبو باللهجة المصريي. الاسباب سياسية، والله حرام، اتركو السياسي وخلو الانسان يعبر متل ما بدوا. هو وحدوا الانسان بيقرر اي تعبير او حرف الافضل له، تفاحة او تِفاحة او tefaha.

تقول ليال في مقالها “وفي إطار عملية التوسّع هذه، سمحت بإنشاء صفحات ووضع معلومات بلهجات محلية، مثل اللهجة المصرية! وأصبح بإمكان أي شخص أن يبحث عن أي معلومة باللهجة المصرية المحكية. مثلاً، في المقالة المخصصة للتعريف بالرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر يرد ما يلي «جمال عبد الناصر حسين سلطان (إسكندرية، 15 يناير 1918 ــــ القاهرة، 28 سبتمبر 1970) رئيس مصر بين 1953 ــــ 1970، إتولد ونشأ في إسكندريه من عيله من بني مر ــــ أسيوط». ولمن يظنّ أن الصراع المصري ــــ الجزائري يقف عند حدود كرة القدم والسياسة، فهو مخطئ. إذ لم يتأخّر الجزائريون في وضع مقالات بلهجتهم على «ويكيبيديا». وقد برّر أصحاب هذه الفكرة، الخطوة التي أقدموا عليها، بالقول إن المصريين يضعون مقالات بلهجتهم، كما أنّ «اللهجة الجزائرية «الدارجة» تختلف عن اللغة العربية». كذلك ظهر أخيراً على الموقع اقتراح، بإنشاء صفحات باللهجة المغربية العامية!

وقد أدّت هذه الظاهرة إلى هلع بعض محرّري المقالات العربية في الموسوعة، إذ رأوا في هذه الخطوة انتقاصاً من قيمة اللغة العربية الرسمية المعتمدة في كلّ الدول، وإنذاراً لكارثة مقبلة على العرب قد تؤدّي إلى «انقراض اللغة العربية».

هذه الظاهرة بدأت تنتشر إذاً بالتزامن مع استعمال كل شعب عربي لهجته المحلية في مختلف وسائل التواصل على الإنترنت مثل msn و«فايسبوك» وحتى في وضع التعليقات على«يوتيوب». هل تصبح حال اللغة العربية من حال العالم العربي؟ أم أن اعتماد اللهجات المحلية يسهم في التعريف على الثقافات العربية المختلفة؟ يبقى الجواب رهن نجاح هذه التجربة”.

أقول ل ليال حداد ان التجربة ستنجح، لانها لو ولدت منذ 200 عام فلن تكن لتفهم اي محادثة عادية في الشارع اللبناني لان لهجات ابناء القرى آنذاك كانت تتراوح بين السريانية والتركية والكرشونية والعربية كانت ستصيبها بصداع. ولا داع للهلع، لان الهلعون سيصبحوا مثل خبراء اللغة اللاتينية بعد 200 عاما من الآن.

One thought on “محلية لبنانية نحوية

  1. الموضوع منو بسيط ابدا
    لانو بحسب القران :
    ۩ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ۩
    الموضوع الو تشعبات وموانع ولح تذلل الارض ازا مشي
    انا وملايين العرب منكتب اللغة المحكية
    براي هيدا الموضوع هو بحكم التاريخ مشي
    خلينا نشوف شو بدو يصير

    Like

Comments are closed.