اعتماد اللغة اللبنانية – Bel Lebnééné

Original article by Jeremy Arbid at Executive in English, “Bel Lebnééné calls for Lebanese Arabic to be standardized”.

Lebanese language vs Arabic language
One of the Arabic vs Lebnene tables by Nassim Nicolas Taleb. French article “No, Lebanese language is not an Arabic dialect”.

يميل اللبنانيون في منازلهم إلى التحدث باللهجة الللبنانية وليس اللغة العربية الرسمية ، وهناك بعض الأسر التي تكون فيها الفرنسية أو الإنجليزية هي اللغة السائدة. غالبًا تطلق البرامج التليفزيونية المنتجة محليًا باللهجة العامية… ولكن الآن في العصر الرقمي ، لا يتم استهلاك الكثير من هذه الوسائط على نطاق واسع كما كانت من قبل. هذا يجعل ممارسة اللغة العربية الرسمية خارج المدرسة صعبة إلى حد ما للطلاب اللبنانيين والاجانب الذين يريدون تعلم اللغة العربية.

يعتبر حسين قنديل ومحمود رسمي (مؤسسي Bel Lebnééné) اللغة العربية الرسمية لغة ميتة تقريبًا. إنها ليس لغة منقرضة، كما يقولون، لأنها لا تزال تستخدم في الأماكن الدينية والرسمية، لكنها ميتة، بمعنى أنها لا تسمع عادة في المحادثة اليومية. اللبنانيون فريدون. اللغة اللبنانية تضم مصطلحات ومفاهيم من لغات أخرى. يمكن رؤية ذلك بسهولة من خلال تبديل مقاطع بلغات أخرى. في أبسط صوره، هناك العبارة الشهيرة “Hi ، kifak ، ça va؟” والكلمات المرافقة باستخدام قواعد اللغة العربية اللبنانية المنطوقة ، مثل استخدام “bonjourayn” للرد في التحية.

يسعى Bel Lebééné إلى توحيد اللبنانيين الناطقين في صيغة مكتوبة وبناء مكتبة للمحتوى لجعل اللبنانيين المكتوبين أكثر انتشارًا. يشير المؤسسان المشاركان إلى مؤلف الشاعر والنثر موريس عواد، والأكاديمي نسيم طالب وغيره من المؤلفين المعروفين الذين كتبوا باللغة اللبنانية، مثل سعيد عقل وطلال حيدر.

جهود Bel Lebnééné ليست محاولة لتحقيق أهداف سياسية – فهي لا تهدف إلى أن تعمل المجموعة كمنصة لتعزيز الهوية الوطنية، ولكن للتعبير عن نفسها بشكل أفضل عند التحدث عن القضايا الفلسفية أو السياسية أو الاقتصادية ، وإلهام اللبنانيين للكتابة كما يتحدثون. .

Bel Lebnééné on Twitter | Facebook
أميرَه الحومِاني… أميرِت فولكور وأدب عامّي