Morice Awwad – Waynowwe

وَيـنُـوّي؟
خِفتي إنّي أُوئَع
مِنّك؟
إى، دَخيلَك!
وْئَعني أنا. بْصَرت
بْ نَومي عَم إمشيلَك
بِلْ حْراش، وصِرت
عَيّطلك ودّيلَك
عينييّ يدلّوك
عَ الدرب، يلـائوك،
وسهسِلّك تَ ترجَع.
شوف بْ ئلبي جْرَيك
عَم يمشولي. وإسمع
الدعسات. وعينَيك
يمسحولي لْ هَمّ.
سَكّرلي لْ مْغارا
ومِدّلّي إيدَيك
يا غِمري، عِبّارا
وئَطعني عَليك
مْنِل مرا لِلْ إمّ.

إنت ئِصّـتُن
بكرا، يَ بكرا، نْ خَبّرو،
بتكون ئِصّتهُن إنت.
ولَمّا لْ ئْلـام يحبّرو
رح يكتبو عَنّك إنت.

ولَمّا لْ بَراعِم ينتلو
بيزهّرو، وبيحملو
عْنائيد من حبّك إنت.

يا خَمرِة لّي بْيشربو
منِ نْبيد ئانا، يسكبو
تَ يشربو كاسك إنت.

زهرة حياتُن إنت
حبُّن، طريئُن إنت.
يمشولَك، وما يتعبو!
وِنْ شَرَّئو أو غَرَّبو
بيسرّبو لْ عندك إنت.

للمزيد
كتب ومئلات
يوتيوب
فايسبوك
مؤسسة موريس عواد